أخلاقيات المياه

أخلاقيات المياه
د. أحمد عبدالقادر المهندس
صحيفة الرياض 18 سبتمبر 2009

في عام 1997م، وخلال انعقاد المنتدى الدولي الأول للمياه في مدينة مراكش بالمغرب، تم تداول مصطلح (أخلاقيات المياه). وربما يكون هذا المصطلح أحد أهم القضايا التي سوف تؤثر في أزمة المياه على المستوى الدولي خلال نصف القرن القادم. وأشار المدير العام لمنظمة اليونسكو في كلمته في ذلك المنتدى إلى ضرورة وضع إستراتيجية لاستخدامات المياه تأخذ في الاعتبار مبدأيْ الاستدامة والنواحي الإنسانية في التعامل مع المياه، وأن يكون هناك حاجة ماسة لوضع أسس جديدة لأخلاقيات استخدام المياه.
إن المياه هي الحياة، والحصول عليها هو حق من حقوق الإنسان، ومن أجل ضمان الحصول على المياه لا بد من الأخذ بالمبادئ الأخلاقية للتعامل مع المياه، ومن أبرز هذه المبادئ ما يلي:-
مبدأ الكرامة الإنسانية : ويعني هذا المبدأ أنه لا حياة بدون مياه. وهنا فإن المحافظة على المياه في البيئة يعد واجباً أخلاقياً لعنصر من أهم عناصر الأنظمة البيئية.
مبدأ التكافل : وهو المبدأ الذي يراعي عدالة التوزيع للمياه، وضمان الحصول عليها وعلى خدماتها، مع وضع الأولويات طبقاً للحقوق المكتسبة، وتبعاً للأعراف والتقاليد الموروثة.
مبدأ التوازن : وهو المبدأ الذي حدد أسلوب استخدام المياه تبعاً لمحاذير وخطوط إرشادية محددة لجميع المستهلكين، وبخاصة في القطاعات الإنتاجية مثل الصناعة، بحيث يتم مراعاة تغطية التكاليف الإنتاجية بحيث تكون مقبولة ودون أن تؤثر في غير القادرين.
مبدأ المساواة الإنسانية : وهو المبدأ الذي يأخذ في الاعتبار أدب الحوار، والأخذ بوجهات النظر المتباينة في حل النزاعات واستمرار المفاوضات حول المياه ذات الحدود المشتركة.
أما تلك المبادئ الأخلاقية السابقة فقد أصدرتها منظمة اليونسكو بما يسمى نظام أخلاقيات المياه، والتي تعمل في نطاق اللجنة الدولية لأخلاقيات العلوم والتقنية التابعة لمنظمة اليونسكو الكومست (COMSET). وتبعاً لذلك أقرت منظمة اليونسكو تأسيس ثلاثة مراكز إقليمية لبث مفهوم أخلاقيات المياه. وتم اختيار المركز الأول في مدينة كانبيرا باستراليا بالتعاون مع الجامعة الاسترالية لتغطي منطقة جنوب شرق آسيا والباسيفيك، والمركز الثاني في مدينة بريجن بالنرويج بالتعاون مع مجلس المياه النرويجي لتغطية المنطقة الاسكندنافية وشمال البلطيق. أما المركز الثالث فتم اختياره في مدينة القاهرة بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والري لتغطية المنطقة العربية تحت مسمى “المركز الإقليمي للأبحاث والدراسات عن أخلاقيات استخدام المياه”. ولا شك أن هذه المراكز الإقليمية سوف يكون لها دور مهم في تفعيل أخلاقيات المياه وتوليد المعرفة في جميع الدول بالإضافة إلى المهتمين بقضايا أخلاقيات المياه ….

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*