خبير أمريكي: الزيادة السكانية أسوأ مخاوف السعودية


يرى الخبير الأمريكي في الاستثمار بالنفط، كينيث كول، أن الزيادة السكانية بالسعودية هي أسوأ مخاوف المملكة، لأنها تعني زيادة الاستهلاك المحلي للنفط، وربما تضطر المملكة إلى قطع جزء من صادرتها النفطية.
وعلى موقع ” انرجي ان كابيتل ” لأخبار الاستثمارات النفطية، يقول كول “صدق أو لا تصدق، إن نفاد النفط لا يعد أسوأ مخاوف السعودية، ولا حتى يقترب من أسوأ مخاوفها، فالسعودية تجلس على 262 بليون برميل من النفط، ولا يخشون زيادة الإنتاج، لأنهم يستطيعون إنتاج نحو 3 ملايين برميل نفط بالإضافة إلى 12 مليون برميل تنتجها يومياً.
ويضيف كول: تعد الزيادة السكانية أكثر ما تخشاه السعودية، فحسب الإحصائيات زاد عدد سكان المملكة 18% منذ مطلع القرن 21، أي منذ 2001، وهذه الزيادة السكانية تتطلب زيادة في استخدام النفط.
ويقول الكاتب: في السبع سنوات الأخيرة، قفز الطلب الداخلي على النفط نحو 50%، وفي نفس هذا الوقت زاد عدد السكان نحو 8% فقط، وفي عام 2010 كانت السعودية تستهلك نحو 2.8 مليون برميل، ومن خلال معدل الزيادة السكانية الحالي، سوف تستهلك السعودية نحو ثلاثة ملايين برميل نفط يومياً، ولمواجهة هذا الاستهلاك في النفط، فسوف تضطر المملكة إلى قطع جزء من صادراتها بغرض الاستهلاك المحلي.
(سبق 5 نوفمبر 2011)

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*