السعودية مستوردة للنفط في عام 2038م


قال احد الكُتّاب أن تقرير المعهد الملكي للشؤون الدولية (Chatham House) والمعنون بـ ”حرق النفط لتبريد الأجواء .. أزمة الطاقة في السعودية” ذكر أرقام خطيرة جداً وتوقعات متشائمة ، منها أن استهلاكنا للنفط سيرتفع بمعدل يجعلنا نستهلك كميات كبيرة بما يزيد عن استهلاكنا الحالي الذي يزيد ربع انتاجنا , والتوقع الأكثر خطورة أن المملكة ستستورد النفط بحلول عام 2038م ، وأكد التقرير أن الاعتماد الشديد على عائدات النفط سيُحِـيلنا إلى عجز في الميزانية في مرحلة مبكرة تبدأ عام 2022م . تساءل الكاتب عن دور وزارة التخطيط والاقتصاد الوطني في توضيح الخطر المحدق بنا ؟؟ لمن أراد أن يقرأ المقال فهو لـ رئيس تحرير الاقتصادية الاستاذ سلمان الدوسري عنوانه “أرجوك خيّب ظني يا معالي الوزير” .
حقيقة أنا لم أرتعب من أننا سنصل الى مرحلة استيراد النفط ؛ وذلك لأنني لا أعلم من أين سنستورده أساساً ! إذا وصل الحال بالمملكة إلى الاستيراد وهي التي تملك أكبر احتياطي (يصل إلى264.2 بليون برميل نفط) فمن سيملك النفط حينها !!
النفط مورد ناضب واذا لم ينتهي اليوم قد ينتهي غداً , والحقيقة هي أن المخيف والأكثر رعباً هو أن ينضب النفط اقتصادياً قبل أن ينضب طبيعياً , بحيث يصبح من غير المجدي استخراجه وذلك لتوفّر بدائل اكثر جدوى. تبقّي على الموعد المخيف 26سنه إما نلحق بالتقدم و بالتغيير أو سنهزم للأبد , عقود كثيرة مرت على أمل أن نُصبح دولة صناعية ولم نُصبح إلى أن صارت الصناعة التقليدية الآن كالحرفة القديمة التي لم تعد مجدية , حلم الصناعة مات للأبد و بقي لنا الأمل الآن في الاقتصاد المعرفي , سيكون هذا الاقتصاد هو الفارس الشجاع الذي سينقذنا من كل ما نخافه , سينتشلنا من اعتماد ميزانيتنا على مورد واحد ناضب , فالملك عبدالله الرجل الاقتصادي الذي يرعى مخططات و آمال هذا البلد بانتقاله الى اقتصاد العقول المبني على العلم والمعرفة قد خطى ببلادنا خطوات ستحررنا من قيود الماضي.
وأخيراً بخصوص ما ذكر بتقرير المعهد الملكي للشؤون الدولية فإن جهات رسمية سعودية طالبت بتعديل ومراجعة ما ذكر ؛ لأن فيه مبالغات غير واقعية و أخطاء كبيرة , و اقتنع المعهد بملاحظات الجانب السعودي، وقدّم الوعود بإجراء التعديلات اللازمة وإعادة إصداره من جديد !
– منى أحمد الخراشي
(الاقتصادية 9 ابريل 2012)

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*