ملياردير سعودي يحذر الحكومة السعودية من مخاطر الإعتماد على النفط

حذر رجل الأعمال السعودي وأبن أخ العاهل السعودي الأمير الوليد بن طلال -أحد أغنى أغنياء العالم- الحكومة السعودية من أن المملكة العربية السعودية مقبلة على مرحلة خطرة إذا استمر اعتمادها الاقتصادي على النفط كمورد أساسي. وأضاف في تصريحات له تناقلتها عديد من وسائل الإعلام وعبر حسابه في تويتر من أن المملكة العربية السعودية مهددة بفقدان عرشها كأكبر مصدر للنفط في العالم، بعد الاكتشافات الأمريكية الضخمة في خليج المكسيك، والتي تقدر بملايين الأمتار المكعبة من الغاز وملايين البراميل من النفط.
وشدد على أن الاتجاه العالمي الآن يتجه نحو بدائل النفط والطاقة النظيفة مثل الغاز والطاقة النووية والشمسية إلى آخره من مصادر الطاقة.
وأكد على أنه حذر مسؤولين عديدين من أن الاقتصاد السعودي سيعاني إذا استمر الاعتماد على النفط كأكبر مورد للمملكة. وأشار إلى أهمية البحث عن موارد بديلة وحلول بديلة للطاقة، بدلاً من البترول الذي ستتلاشى أهميته بمرور الوقت.
وقد بعث برسالة إلى العائل السعودي وعدد من الوزراء محذراً ومنبهاً من الخطر الإقتصادي القادم، وللتحميل نص الرسالة فيمكن تحميلها من هنا.

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*