مخاوف من نضوب النفط الخفيف فى السعودية وأمريكا


رصدت صحيفتا “وول ستريت جورنال” و “لوس انجلوس تايمز” الامريكيتان اليوم الثلاثاء مستقبل صناعة النفط فى بعض الدول ومن بينها السعودية وأمريكا. فمن جانبها، أشارت “وول ستريت جورنال” الأمريكية إلى أن شبه الجزيرة العربية مدت الاقتصاد العالمى بالنفط لمدة خمسة عقود ، غير أنها تساءلت إلى متى ستظل على وضعها ، كما أنها أصبحت أكبر منتج للبترول .
وأوضحت أن ذلك يأتى نتيجة اعتمادها على الاحتياطى الكبير من النفط الخفيف الذى يمكن الحفر والوصول إليه بسهولة، غير أنه مع تنامى الطاقة واحتياجاتها حول العالم بدأ “النفط الخفيف” فى النضوب ، حيث ستتجه السعودية بعد ذلك للاعتماد على إنتاج “النفط الثقيل ، منوهة بأن النفط الثقيل يعتبر الوصول إليه واستخراجه أصعب من “النفط الخفيف” وتكاليف استخراجه أكثر بكثير.
وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يتخيل أحد حتى الآن نفاد احتياطى البترول فى دول الخليج ، حيث يوجد “النفط الثقيل” بكثافة ، ويعتقد أن الشرق الاوسط وحده يمتلك نحو 78 مليار برميل من النفط الثقيل ويعتبر ذلك أكثر ب3 أضعاف من احتياطى البترول الخاص بالولايات المتحدة الامريكية.
بدورها، أشارت صحيفة “لوس انجلوس تايمز” إلى أن أمريكا تسعى فى الوقت الراهن إلى الاتجاه نحو استخراج البترول من “الاسكا”.
وقالت “إن الرئيس الأمريكى باراك اوباما يفتتح الاحتياطى النفطى الوطنى للحفر فى الاسكا”، وقد صادق عليه الجمهوريون وذلك لتوسيع الحفر على السواحل فى المياه الفيدرالية بالقرب من جنوبى كاليفورنيا والاسكا وفى المحيط الاطلنطى ، مشيرة إلى أن الحفر فى المحيط الاطلنطى سيستغرق وقتا أطول من الحفر قبالة شاطىء كاليفورنيا أو فى بحار الاسكا.
الوفد 24 مايو 2011

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*