عمر البترول مرهون بمعدل إنتاجه (حتمية العلاقة السالبة)

د.أنور أبوالعلا*
جريدة الرياض 6 مارس 2010

تعتبر احصائية شركة البترول البريطانية BP statistical review واحدة من أقدم وأشهر الإحصائيات عن مصادر الطاقة سواء الناضبة أو المتجدّدة. ميزة الإحصائية أنها مختصرة تحتوي على ماقلّ ودلّ، ويرجع اليها معظم الباحثين والمسؤولين والإعلاميين لشموليتها ووضوحها وسهولتها، وتصدر سنويا في منتصف شهر يونية منذ عام 1951 (ستين سنة تقريبا). كما أنها – على حد علمي – أول نشرة احصائية ابتدعت تقدير عمر مصادر الطاقة الناضبة (البترول والغاز والفحم).
وفقا لآخر اصدار لها (العدد الثامن والخمسين – يونية 2009) فإن عمر البترول التقليدي (من نوع بترول اوبك) هو اثنين واربعين سنة. أما اذا زاد الطلب وبالتالي زادت الدول المنتجة انتاج بترولها فإن عمر البترول التقليدي Conventional oil سينخفض الى أقل من اثنين وأربعين سنة اذا لم يتم التوصل الى اكتشاف حقول بترول جديدة.
الإحصائية تقدّر كمية احتياطي البترول المؤكد Proved reserves في العالم ب: 1258 مليار برميل(اي تريليون وربع) تشمل كمية احتياطي البترول المؤكد في جميع دول العالم (ثلاثة وخمسين دولة) التي تنتج البترول التقليدي من أراضيها.
يوجد ستة وسبعون في المئة (أي اكثر من ثلاثة أرباع) بترول العالم في ثلاث عشرة دولة أعضاء في منظمة أوبكOPEC . أهمها ست دول تقع في دائرة صغيرة تحيط – كما يحيط السوار بالمعصم – ببحر الخليج العربي ويوجد في هذه الدول الست 60 % (أي اكثر من نصف) بترول العالم. ويمكن ترتيب هذه الدول الست حسب حجم احتياطي البترول المؤكد (من الأكبر الى الأصغر) في كل دولة منها كالتالي: المملكة 264 مليار برميل، ايران 137 مليار برميل، العراق 115 مليار برميل، الكويت 101 مليار برميل، الإمارات 97 مليار برميل، وقطر 27 مليار برميل.
لكن رغم أن احتياطي بترول المملكة المؤكد هو أكبر كثيرا – تقريبا ضعف – احتياطي بترول أي دولة من هذه الدول الست الا أن العمر الافتراضي (تقسيم الاحتياطي على معدل الإنتاج) لبترول المملكة (باستثناء قطر) هو أقصرها عمرا. فلو رتّبنا هذه الدول الست حسب عمر بترولها الزمني (من الأصغر الى الأكبر) نجد أن ترتيبها كالتالي: قطر 54 سنة، المملكة 66 سنة، ايران 86 سنة، الإمارات 89 سنة، الكويت 99 سنة، وأخيرا العراق أكثر من 100 سنة.
لو افترضنا بأن هذه الأرقام صحيحة (أو أنها ليست بعيدة عن الواقع) فإن بترول قطر سيكون اول بترول سينضب في المنطقة (لكن لديها ثالث أكبر احتياطي الغاز في العالم) ثم ينضب بترول المملكة ( لديها أقل من ثلث احتياطي غاز قطر) ثم ينضب بترول ايران (لديها ثاني اكبر احتياطي الغاز في العالم) ثم ينضب بترول الإمارات، ثم ينضب بترول الكويت. ثم أخيرا ينضب بترول العراق.
واضح من هذه المعلومات أن أكبر حجم احتياطي البترول في دولة ما – ليس بالضرورة – يعني أن بترولها سيكون اطول عمرا من عمر بترول دولة أخرى لديها احتياطي أصغر من احتياطي بترولها. بل إن عمر البترول في أي دولة يعتمد على معدل الإنتاج بالنسبة للإحتياطي.
قد لا تكون هذه الارقام دقيقة لتقدير عمر البترول سواء بالنسبة لمتوسط عمر بترول العالم أو بالنسبة لعمر البترول من دولة لدولة ولكن لا يوجد أي شك أن للبترول عمرا محدودا – و سواء عاجلا أو آجلا – سينضب، وأول ماينضب هو بترول الدول التي تتسابق في زيادة انتاج بترولها.
السؤال هو: كيف سيعيش العالم بعد نضوب البترول؟ سأحاول الجواب على هذا السؤال – ان شاء الله – في عمود الأسبوع القادم بعنوان: العالم بعد نضوب البترول (المنتجون والمستهلكون).

* رئيس مركز اقتصاديات البترول”
مركز غير هادف للربح”

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*