إشكالية الأمن الغذائي

د. أشرف محمد عمران

إن من شأن الأزمات التي يختل فيها التوازن أن نصل إلى مفترق الطرق ونصاب بالحيرة، لكن وسط هذه الأزمات تنطلق آليات تعويضية وأفكار جديدة وغير متوقعة لحد الإبداع.
وقد تكون الأزمات عامل تطور ومن الممكن أن تكون اكثر إبداعاً ليولد المستقبل الذي يبحث عن هويته بالمنهج العلمي الذي هو الدعامة الأساسية لحل كثير من الأزمات التي تواجهها.
ومن أهم هذه الأزمات التي تفرض نفسها على الوطن العربي والعالم ككل إشكالية الأمن الغذائي.
وأقرت كثير من التقارير الصادرة من المنظمات العالمية بضرورة الاهتمام بالأمن الغذائي كأحد أولويات الأمن القومي.
ولذا أعتبر الأمن الغذائي من أهم الأولويات الأمن القومي للبلاد باختلاف مواقعها وأسمائها مهما بلغ مستوى دخلها القومي. وبالفعل فإن العالم يشرف على أزمة حقيقية ولكن بالنسبة للوطن العربي فإنه يعانى بالفعل من عجز حقيقي في توفير الغذاء، حيث ان لدى الوطن العربي عجز حقيقي في توافر احتياجات الغذاء الأساسية سواء أكانت هذه المواد تندرج تحت الإنتاج النباتي أم منتجات حيوانية من لحوم (بنوعيها الحمراء أم البيضاء كالدجاج والأسماك) وبيض وألبان وغيرها.
ولهذا أسباب عدة منها ما هو خارج عن الإرادة وهو ما يختص بالموارد الطبيعية وندرتها رغم أننا لا نخلي مسؤوليتنا من سوء إدارة الموارد البيئية الطبيعية وعلى رأسها الماء الذي نعاني من فقر فيه يهدد بصراعات وحروب في المستقبل.
وندرة الموارد الطبيعية ومن أهمها المياه. وتعرض هذا العنصر المهم للندرة أو لتدهور جودته وكذلك صعوبة المناخ مما أدى إلى تدهور الكميات المنتجة وهذا بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج الأساسية من أسمدة ومبيدات ومحسنات تربة وجميع عناصر الإنتاج التي تدخل في مكوناتها البتروكيماويات مثل البلاستيك لتغطية البيوت البلاستيكية وذلك نتيجة لارتفاع أسعار البترول من جهة ومن جهة أخرى التوجهات التي انتهجتها العديد من بلاد العالم فيما يتعلق بإنتاج الوقود الحيوي مثل الايثانول والبيوديزيل المستخرج من المنتجات النباتية سواء أكانت من محاصيل الحبوب أو من النخيل مما هددت البيئة للتسارع في قطع الغابات الاستوائية لإحلال محاصيل تدر عائداً اقتصادياً على أهل الجنوب الأفريقي وأميركا الجنوبية الخ.
وهذا التوجه للوقود الحيوي لمواجهة ارتفاع أسعار النفط الذي قارب من تكلفة الايثانول وما يشجع التوجه للايثانول انه صديق للبيئة.
ومن أسباب الأزمة الغذائية ارتفاع مستوى الطلب نتيجة ارتفاع مستوى المعيشة لكثير من البلاد مثل الهند والصين وهو ما زاد من خلل زيادة الطلب مع محدودية المعروض من السلع الغذائية سواء بشقيها الإنتاج النباتي والإنتاج الحيواني.
– البيان 30 اغسطس 2011

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*