نصف الغذاء في العالم مصيره سلة المهملات!


قال تقرير ان نصف الغذاء المنتج في العالم تقريبا يكون مصيره في القمامة لسوء أعمال الحصاد والتخزين ووسائل النقل وكذلك السلوك غير الرشيد للبائعين والمستهلكين. وقال التقرير -الذي اعدته مؤسسة المهندسيين الميكانيكيين ومقرها لندن- ان العالم ينتج حوالي اربعة مليارات طن متري من الغذاء سنويا لكن 2ر1 مليار طن الى مليارين منها لا يؤكل.
وقال التقرير //يمثل هذا المستوى من الخسارة مأساة يجب ألا تستمر اذا كان لنا ان ننجح في التصدي لتحدي سد احتياجاتنا من الغذاء في المستقبل.//
وفي بلدان متقدمة مثل بريطانيا تعني طرق الزراعة والنقل والتخزين التي تتسم بالكفاءة أن غالبية تحول الغذاء الى مخلفات يتسبب فيه سلوك تجار التجزئة والمستهلكين.
وقال التقرير ان بائعي التجزئة يتسببون في فقدان 6ر1 مليون طن من الغذاء سنويا لانهم يرفضون محاصيل فاكهة وخضراوات صالحة للاكل لكونها لا تتوافق مع معايير الحجم والشكل.
وقال التقرير //ثلاثون بالمئة مما يتم حصده من الحقول لا يصل فعليا الى الاسواق /وفي المقام الاول المتاجر/ بسبب التقليم وانتقاء الجودة وعدم التوافق مع المعايير الجمالية الخالصة.//
واضاف التقرير ان 30 الى 50 بالمئة من الغذاء الذي يباع في البلدان المتقدمة يتخلص منه المستهلكون ويكون ذلك عادة لسوء فهم مدلول تواريخ الجودة والصلاحية.
ووجد التقرير انه في بريطانيا تتخلص المنازل من أغذية بقيمة 2ر10 مليار استرليني /3ر16 مليار دولار/ سنويا ومنها اغذية بقيمة مليار استرليني تكون صالحة للاكل تماما.
وعلى النقيض في البلدان الاقل تقدما تحدث غالبية عملية فقدان الغذاء بسبب اساليب الحصاد والتخزين التي تفتقر الى الكفاءة.
واشار التقرير الى انه في بلدان جنوب شرق اسيا على سبيل المثال تتراوح الخسارة بين 37 و 80 بالمئة من الانتاج الكلي لتصل اجمالا الى حوالي 180 مليون طن سنويا.
http://www.aleqt.com/2013/01/11/article_723934.html

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*